Affordable Access

Study of the response of cotton fabric structure to dyeing with a natural dye (henna) compared to reactive and vat dyesuffs.

Authors
Publisher
(np)(place [np] (Egypt))
Publication Date

Abstract

تهدف هذه الدراسة إلى مقارنة اختلاف مدى استجابة بعض التراكيب النسيجية للأقمشة القطنية ( سادة – مبرد – تر يكو ) لصنف جيزة 83 للصباغة بالصبغات المختلفة (طبيعية – أحواض – نشطه) وكانت النتائج كالتالي : 1. درجة عمق اللون : كانت بالنسبة للنسيج السادة واحدة مع صبغتي الأحواض و النشطة وانخفضت بالنسبة للصبغة الطبيعية، وللنسيج المبرد كانت واحدة مع الصبغتين الطبيعية والنشطة وارتفعت مع صبغة الأحواض ، وللنسيج التريكو كان عمق اللون أعلاهم مع الصبغة الطبيعية يليها الصبغة النشطة ثم صبغة الأحواض. 2. الثبات للضوء : كان متساوي للنسيج السادة المصبوغ بصبغتي الأحواض والنشطة وانخفض مع الصبغة الطبيعية، ومع النسيج المبرد كان متساوي للصبغتين الطبيعية والنشطة بينما انخفضت مع صبغة الأحواض ومع نسيج التريكو تساوى للثلاث صبغات . 3. الثبات للغسيل : وجد انه بالنسبة للنسيج السادة والمبرد واحد مع الثلاث صبغات ( التغير في اللون ونقع اللون) بينما بالنسبة للنسيج التريكو (نقع اللون) كان واحد مع الثلاث صبغات ، في حين أن (التغير في اللون ) كان أعلاهم مع الصبغة النشطة عن صبغتي الأحواض و الطبيعية. 4. الثبات ضد العرق الحامضى : بالنسبة ( للتغير في اللون ) النسيج السادة كان متساوي مع صبغتي الأحواض و النشطة ومرتفعة مع الصبغة الطبيعية ، وللنسيج المبرد كان متساوي للثلاث صبغات، بينما نسيج التريكو كان متساوي لصبغتين الطبيعية والأحواض ومنخفض مع الصبغة النشطة وبالنسبة( لنفع اللون) للنسيج السادة والتريكو تساوى للثلاث صبغات ، وللنسيج المبرد كان متساوي مع صبغتي الأحواض و النشطة ومنخفض مع الصبغة الطبيعية. 5. الثبات ضد العرق القلوي : بالنسبة( للتغير في اللون ونقع اللون ) للنسيج السادة والمبرد والتريكو تساوى لصبغتي الأحواض والطبيعية بينما مع الصبغة النشطة التغير في اللون كان أعلى من نقع اللون بالنسبة للثلاث تراكيب نسيجية. 6. الثبات للاحتكاك الجاف : كان متساوي للنسيج السادة والتريكو بالنسبة لصبغتي الأحواض والنشطة ، أما بالنسبة للصبغة الطبيعية كان الاحتكاك الجاف لها أعلى للنسيج السادة عن النسيج التريكو بينما النسيج المبرد كان الاحتكاك الجاف للصبغتين الطبيعية والنشطة متساوي ومرتفعة لصبغة الأحواض. من هذه الدراسة وجد أن أعلى استجابة كانت لصبغة الأحواض يليها الصبغة الطبيعية ثم الصبغة النشطة، وكذلك وجد أن النسيج التريكو سجل أعلى استجابة للثلاث صبغات يليها النسيج السادة ثم النسيج المبرد وذلك يرجع إلى طبيعية التركيب النسيجي وطبيعية تركيب الصبغة.

There are no comments yet on this publication. Be the first to share your thoughts.